الرئيسية / مقالات / الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب ..الظلم باسم الحب..!!!

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب ..الظلم باسم الحب..!!!


فى بيت من بيوت مصر الواسعة عاش بطل قصتنا وكان اسمه هاشم ، منذ ولادته وتعامل معه الكل معاملة الملك ولما لا فهو جاء اخيرا ذكرا على ثلاثة بنات توفيت احداهن….

ابوه صاحب الشركات والمصانع اقام حفلا كبيرا ذبح فيه ماغلا ثمنه وازداد حجمه، وامه تلك المرأة التى كانت تعيش مرعوبة من زواج زوجها عليها اذا مالم تنجب ولدا فها هى الان تسعد وتطمئن وتهنأ فقد تحقق المراد واصبحت ام الولد .. .

كبر هاشم وكبر معه قدره فى البيت وشركات ابيه وفى كل مكان وبالطبع صار الآمر الناهي لايرد له كلام ولا يعاد عليه اوامر اصدرها، الكل يهابه وهو سعيد بهذه المكانة التى اكملها بنجاح مبهر فى الدراسة انهاه بالحصول على بكالوريوس الهندسة بتفوق لافت…

تعامله مع اختيه كان من منطق تربيته بانه الرجل لاترد له كلمة وكل مايقوله واجب النفاذ، عندما اكملت اختاه المرحلة الثانوية بتفوق لم يسمح لهما استكمال التعليم الجامعي لانهما فى اخر المطاف سيتزوجان وبالفعل نفذ ابوه وامه مطلبه رغم بكاء الابنتين واستعطافهما لهما بان يكملا تعليمهما ولو حتى انتساب ولكن كان من الصعب ان يرفض الوالدان ماقاله الابن وعليه فقد تم تزويج الابنتان لاخين اولاد زميل الاب فى سوق العمل …

كان الكل يتحدث عن نزوات الابن وصولاته وكان الاب يصم اذنيه ويؤكد ان هذه المرحلة ماهى الا طيش شباب سينتهى بزواجه واستقراره ..

فى يوم صارحه والداه باختيارهما ابنة جارهم ميساء تلك الفتاة الفاتنة الجمال الهادئة المهذبة زوجة له ، صدم الابن من وصف ابويه لهذه الفتاة فهى نفسها التى عرفها منذ فترة ليست بالطويلة وتبسمت له فى اول الامر ثم تطورت علاقته بها وباسم الحب سلمت له نفسها ، نظر لوالديه شذرا وقال من قال لكما انها فتاة تجمع كل هذه الصفات ، انها اسهل مما يكون بل انها من اغرب من عرفت فبكلمة حب صدقتنى ووهبت لى نفسها ، فكيف تكون لى زوجة ائتمنها على شرفى وعرضى واولادى ، صدمة الابوين كانت كبيرة من كلام ابنهما ومنذ تلك اللحظة تعاملا مع الفتاة معاملة الحيوان الاجرب المنبوذ ، حاولت ان تكلمه فاذا به يرفض ويتهرب ولكنها استطاعت ان تلتقيه امام منزله وتطلب منه تفسيرا لما يفعله وتذكره بكلامه المعسول واعترافه بالحب وبانها احبته واعطته اغلى ماتمتلك، ازاحها عن وجهه وقال لها وكله كبرياء الزواج حاجه واللعب حاجه تانيه انا لما اجى اتجوز هتجوزها شريفه مش سهله ؛ تلقت كلماته بدعوة واحدة بان يعاقبك الله بمثل مافعلت معى ، بعد قليل تحدث اهل المنتجع الفخيم عن حفل زواج بهيج لهذه الفتاة وتم عزومة كل من فى الكومبوند ومن بينهم هاشم واسرته وحضر الوالدان وابنتيهما وزوجهما ولم يحضر هاشم واكتفى بمتابعة الحفل من شرفة منزله وسول له شيطانه البغيض مزيد من الاذى فبعد ان عرف اسم الزوج وبانه رجل اعمال مشهور وقريب لمن كانت معشوقته سابقا او ان شئت الدقة من ضحك عليها فقام بارسال رسالة هاتفية يقول فيها ان من تزوجها ليست بكرا ، وجاء الرد صادما ولكننى احبها واريد ان استرها ومحترما اعترافها لى بذلك وقائلا لك ولكل من هم على شاكلتك ماكان ربك نسيا ..

جن جنون هاشم ولم يتخيل انها صارحت زوجها وبانه غفر لها ووصفه بالقرنى وضحك على غفلة هذا الزوج وغباءه وبكونه ديوثا،،، شهور قليلة مضت وجاء هاشم يفاتح والديه برغبته فى الزواج وبانه وجد من تملأ عليه بيته وحياته ، فرح الوالدان وفى وقت قليل تم تجهيز عش الزوجية وزفت اليه وهو فى منتهى السعادة ويقطف من زهور الحب مايريد ويبغى ، وبعد عامين بالتمام محاطين بقلقه من عدم حمل زوجته واطمئنانه على خصوبته وفحولته وفى يوم تغيرت حياته كلها فقد سمع زوجته وهى تقول لرجل فى الهاتف : لحد امته هنفضل كده انا زهقت من البعد عنك ، قولتلى اتجوزيه لغاية مظبط امورى وطاوعتك ورحت عملت زرع غشاء بكارة عشان ميعرفش حاجه واللوقتى كله حاجه زى الفل شغلتك عنده بمرتب كبير وجبتلك العربية والشقة وخليتك دراعه اليمين واديتك فلوس تعمل شركة ليك عشان لما تسيبه يكون ليك مكانك ومكانتك ومانعه الحمل لانى بصراحه متخيلش يكون لى ولاد من حد غيرك ..

انا خت منه فلوس عشانك وعشان تكون احسن منه ونعيش مع بعض ونكمل حلمنا اللى رسمناه من ايام الجامعة ،وظروفك خلت ابويا يرفضك ……لم يواجهها ولم يقل لها ولا له شيىء فقط تاكد من استجابة دعوتها تلك التى احبته …

عن admin

شاهد أيضاً

هبه علي تكتب.. أنفاس أمي ..!!

يمتلك محب الطعام حاسة خاصة تمكنه من تذوق نكهاته المختلفة و تذكر مذاقها المميز مما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *