الرئيسية / هو وهى / محمد سامي يكتب…وحشتيني..!!!

محمد سامي يكتب…وحشتيني..!!!

وحشتينى وبتمنى الزمن يرجع واجيلك تحت باب بيتك واجيبلك ورد
وحشتينى ونار الشوق فى احساسى تدفى عنيكى وقت البرد
وحشتينى وماليش دعوة بكلام ان انتى مشتاقه
وان الدنيا مهما تفرق الاحباب هنتلاقى
وان الضحكة وقت لقانا هتنسيكى اى دموع
وان البعد مهما يطول مسيره هيتقلب لرجوع
كلامك كله وانتى بعيده مش هيغير الموضوع
انا فى كل الحالات عاوزك تكونى حقيقه مش ذكرى
واى كلام عن الماضى مبيغيرش من بكره
ياريتك متغيبيش تانى ومتحاوليش تعاتبينى
وجودك جنبى دلوقتى مهم عشان يقوينى
ياست الكل وحياة حبنا العايش برغم الموت
هقولهالك بعلو الصوت
وحشتييييييينى

وحشتينى
انا زعلان قوى منك
يا قديسه بعيون كافره
ياساكنة عيونى مع انك
بقالك 100 سنة مسافره
بقالى 100 سنة عاجز
عصاية قلبى مكسورة
بعديلك 200 حاجز
وآخرك تبعتى صورة
وحشنى اللؤلؤ المرشوش على شفايفك
وآخر كلمة اقولهالك
بقالى 100 سنة مفتح مغمضتش
بقالى 100 سنة شايفك

وحشتينى
يا أول بنت حبتنى
وآخر بنت حبيتها
ياأكتر بنت سامحتنى
وأكتر بنت ضريتها
وحشتينى ومفيش أسباب هتجمع بينا من تانى
لكن عادى
أنا ومش فخر متأكد
مفيش بنت إستغطت بيا تقدر لحظة تنسانى
حبيبتى . هتيجى . هفتحلك مشاعرى وطن وحضن وبيت
ولو هتغيبى . غيبى خلاص
حضنتك مرة وإستكفيت
وحشتينى
ياغايبة عليا من عمر ومغيبتيش يوم
أنا اللى عيونى هتطاردك بمليون شكل
ومش هتدوقى طعم النوم
وهَحرِم روحك العطشانه وقت الأكل
وأدوقك العسل فى الصوم

وحشتينى
اكيد فاكره اما كنا بنكسب الاحزان
بكاس مليان دموع وكحول نسكر بيه
وكنا بنستلف ضحكة من الدخان
وكنتى بتشربى ريقى اللى بتحبيه
اكيد فاكرانى مهما عنينا كانوا بعيد
مفيش لحظة البعاد عن دنيتى حاشِك
انا اللى لبست احساسك فى يوم العيد
وكنت افرد قماش جسمى على قماشك
وحشتينى
حبيبتى يا ميزة معجونه بعلل وعيوب
يا أوضح سر خلى العاشقين تحتار
ياجنة دخلتها مع انى كلى ذنوب
يا خير قدمته دخلنى بإرادتى النار
وحشتينى

عن admin

شاهد أيضاً

عايدة نور الدين استشاري منظمة “فادي كرامة”: العنف الأسري خطر يهدد نسيج الاسرة ويحتاج لقانون سريع

على مدار ثلاثة أيام اقيمت ورشة عمل نحو مقترح قانون لمناهضة العنف الاسرى الذى تنفذها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *