الرئيسية / مقالات / عبد الوهاب محمود يكتب..ليه الزوج مش بيرد على مراته..!!

عبد الوهاب محمود يكتب..ليه الزوج مش بيرد على مراته..!!

مثلا انت قاعد بتتفرج علي ماتش و مراتك بتتكلم في موضوع مهم جدا و انت بيكون رد فعلك اه صح ان شاء الله
انت مش سامع هي بتقول ايه لانك مركز تماما في جزء اخر و نسبة تركيزك معها مش بيتعدي ٥٪ و الكلام بيجي نصه او ربعة و الباقي صوت وش في ودانك
الموقف دا ايه الي بيحصل بالظبط
هو الراجل دا علي فكرة مش هايف و لا عبيط و لا تافهة لان ناس كثير بتقول لك ازاي تقعد تتفرج علي ماتش ساعتين و تعطل كل مصالحك
اقول لك انا بقا
الراجل دا جاي من حرب كرموز في الشغل و حرب عصابات في المواصلات و السواقة و الاشارات و ميمنعش حد شتمه وهو بيعدي منه او عاوز يكسر عليه و يطلعه علي الرصيف
الراجل دا قابل مش اقل من عشرين وش كئيب و كل واحد حط عليه من شحنات الغضب و الكأبة وهو حتي بيسلم عليه من غير ما يقوله صباح الخير
الراجل دا عنده شغل لازم يخلص و متابعة للشغل و عنده مسؤلية و فلوس و تركيز في مئات العمليات الحساسة جدا الي ممكن تغير مسار حياته و تدخله السجن في اي خطأ سهو
ف الراجل دا طول ما هو في الشغل عامل زي القطة الي ملمسنها سلك كهرباء لو عملت اي غلطة تتكهرب وتموت .
الراجل دا بيروح و ٩٩٪ من مخه شغال في المصائب و المشاكل التي شافها و اتعرض لها
الراجل عنده طريقة مختلفة في حل المشاكل ازاي ؟
لما بيتعرض لمشكلة بيقعد يفكر فيها و يقوم ويقعد و ينام يفكر
بيدخل الكهف بتاعه يفكر
بيقفل علي نفسه وهو بيفكر اي كلام جاي من حواليه هو حقيقة مش سامعه
الراجل من طبعته يحب الانجاز و حل المشكلة و لو معرفش بيحس بالفشل و الاحباط
متستغربش ابدا لما تكلم حد و متلقهوش بيسمع رغم انه عامل نفسه بيسمعك
دا بيكون جهد كبير عليه انه مستحملك ولو حاولت تختبر صبره في اللحظة دا ممكن ينفجر في وشك
نرجع بقا لموضوع الماتش
الماتش دا حاجة كدا علشان يفسي دماغه
عاوز يخرج بره دائرة التفكير المستمرة و بيحاول ياخد راحة علشان يرجع يفكر
يعني بتكون هدنة يركز في حاجة تشده و يتفاعل معها و تضحكه وتخليه يتنطط و ممكن يشتم كمان ..
هو عنده طاقة غضب الماتش بيكون مكان و فرصة امنة انه يخرجها و متعارف عليه انه عادي محدش هيقول عليه مجنون او لاسع
لو اتنطط في ظروف ثانية اكيد ها يخدوه المستشفي و يلبسوه البالطو الابيض
تيجي بقا المدام وهو بيتفرج علي الماتش و مايحلاش الكلام المهم الا في ودانه في لحظة ان الفريق بتاعه بيضيع جون
في اللحظة دا ها اسيبك تتخيل رد فعله ازاي
نرجع بقا ممكن تبدأ تقوله ايه ..
عاوزه اتفرج علي قناة الطبيخ او عاوز تاكل ايه او وطي التليفزيون شوية او عاوزين ننزل نجيب حاجة ..
هو بقا بيتقلب عليه كل الكهرباء الي في دماغة و كل الطاقة المخزونة في جسمه و بيتحول لحد ثاني شبه اسماعيل يس في مستشفي المجانيين
الفرجة علي الماتش دا دواء لرجاله كثير

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب.. وكان ليه..!!!

عشرون عاما بعد موته وهو لاينسى لحظة حضور ملك الموت وترجيه له بان يتركه للحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *