الرئيسية / اتفرج معانا / صوليست الأوبرا”رضوى سعيد” أرفض أن أضع نفسي في لون معين ومهرجان “صيدا” إنجاز مهم في حياتي

صوليست الأوبرا”رضوى سعيد” أرفض أن أضع نفسي في لون معين ومهرجان “صيدا” إنجاز مهم في حياتي

“رضوى سعيد “إسم جديد على الأذان , لكن رواد دار الأوبرا المصرية وأحباء التراث ومتذوقي الفن القديم يعرفونها جيدا , فهي مطربة شابه طموحة ذات الصوت القوي الذي لايستهان به , شاركت مؤخرا في الاحتفال بمئوية الفنان محمد فوزي ومن قبلها شاركت في مهرجان “صيدا” بلبنان لتشعل المسرح حيوية وتصفيق حارا حيث أدت مجموعة من أروع أغاني الفنانة الرائعة”فايزه أحمد”..
“عِشْرة”حاورت رضوى سعيد الفنانة الصاعدة والى سطور الحوار …


متى كانت البدايات ؟
البداية كانت مبكرة جدا وأنا طفلة صغيرة كنت أجيد تقليد الأصوات ثم كنت أغني في المدرسةولقيت استحسان من المدرسين وزمايلي واستمر الغنا معايا خلال مراحل تعليمي المختلفة ثم انضممت لمنتخب شباب جامعة القاهرة وانا بدرس في كلية الاداب ثم معهد الموسيقى العربية شاركت في برامج الاصوات “ستوديو الفن”وحصلت على المركز الرابع عن فئة الاغنية الطربية .
أي الأصوات الطربية تجيدين الغناء لها ؟
بحب صوت ام كلثوم بشكل خاص وبحب اعنيلها ,وبحب كل المطربات ,برفض إني أضع نفسي في لون معين لأني دائما بكون عندي الرغبة في الحصول على خبرات متعددة لان كل مطربة بيكون فيها ميزة واحساس ولون خاص فلو أمكن الاستفادة من كل المطربات ده مكسب كبير جدا ليا ..
وماذا عن دار الأوبرا المصرية ؟
شرف كبير ليا اني من ضمن صوليستات الاوبرا المصرية اتعلمنا كتير داخل هذا الصرح العملاق , المكان الوحيد اللي قادر يحافظ على تراثنا وفخر لينا اننا نتمي لهذ المكان .
هل هناك مشروع غنائي خاص بك؟
وانا مثل أي فنانة نفسي أأقدم عمل خاص بيا ولكن ضروري يكون هذا العمل راقي ومحترم يليق بالجمهور اللي هيسمعني ويليق بيا وبالفن اللي اتربينا عليه ..
لحد الان مفيش تجربة شدتني اني اعملها لكن اول ما اللاقي حاجه فيها المواصفات دي مش هتردد ثانية واحدة اني اعملها بجانب وجودي الدائم في دار الاوبرا المصرية .
ماهي خطتك للقادم؟
مفيش خطة محددة أنا بتمنى صوتي يوصل لكل الناس واكبر قاعدة من الجمهور مش مستعجلة عالخطوة دي بس بسعى بشكل ثابت ودائم أكتر أمر يهمني إني أأقدم فن محترم واحترم المسرح اللي بقف عليه أو الشاشة اللي بعرض عليها وأحترم الناس اللي بتسمع هي دي اهم مبادئي اللي بناءا عليها هعمل كل حاجه خاصة بمشواري الفني عشان كده مش مستعجلة اعمل حاجه خاصة بيا انا بسعى وبجتهد وسايبه الباقي على ربنا ..
مَن مِن لهفضل عليكي في مشوارك الفني؟
زماان الدكتور جمال سلامة كنت ضمن فريقه الغنائي وصاحب فضل كبير عليا وبدأت معاه ..

ثم برنامج ستوديو الفن له فضل كبير أيضا عليا وده كان عام 2003 ساعد هذا البرنامج في تعريف الجمهور بيا وقاعدة كبيرة من الجمهور سمعتني وقت عرضه وتلقيت عروض كثيرة من شركات فنية لكن لم يكتمل الاتفاق ..
كم عمرك الفني داخل دار الاوبرا ؟
تواجدت داخل دار الاوبرا لعدة سنوات ثم انقطعت وعدت منذ خمس سنين ..
ماهي المحطات المهمة في عمرك الفني ؟
أنا بحسبها بشكل مختلف مش بعتبر محطات , أنا بنظر إليها أن كل خطوة في حياتي تعتبر نقلة ونجاح , حتى ولو حفلة غنيت فيها هي خطوة ضمن خطوات تحقيقي نفسي ..
مجرد إني أغني في حفلة وأكسب فردين اول مرة يسمعوني دي خطوة وكسبت ناس جديدة عرفتني وبقت تحب تسمع صوتي .
وأخر خطوة تعتبر نقلة كبيرة وسببت ليا سعادة غامرة مشاركتي في مهرجان صيدا لاحياء ذكرى الفنانة “فايزة احمد” كسبت من خلال مشاركتي في هذا المهرجان جمهور عريض جدا جمهور عربي وجمهور لبناني حيث كان يحضر العرض الفين شخص ..
واوجه الشكر للدكتورة ايناس عبد الدايم لأنها تتيح لشباب الأوبرا هذه الفرص الرائعة التي تحدث لهم نقلة بحياتهم الفنية ..

عن admin

شاهد أيضاً

بعد اختيار مجلة “نجم العرب” له كأفضل صحفي في الوطن العربي موسوعة الموسيقا والغناء في مصر تحتفي بالناقد الموسيقي “أمجد مصطفى”

كتبت :دينا دياب وثق المؤرخ الموسيقي الكبير وشيخ النقاد الموسيقيين الأستاذ الدكتور زين نصار، أستاذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *