الرئيسية / غير مصنف / رعب الثانويه متى يختفي …!!!

رعب الثانويه متى يختفي …!!!

حاله من الفزع والرعب تصيب البيوت المصريه،كل عام في مصر فقط دون غيرها من بلدان العالم ،قبيل امتحانات الثانويه العامه وخلال أيامها الكل فاقد لأعصابه،بدايه من الآباء والأمهات ويمتد الأمر الي الابناء .لماذا الله وحده أعلم.
الآباء ينتظرون دخول أبنائهم احدي كليات القمه الطب والهندسة والسياسه والاقتصاد هذا ماينتظرونه .
الأمر لا يختلف كثيرا عند طلاب الأزهر فكلهم طبقا لحاله التوتر في الهم سواء . مع ان المستقبل بيد الله والسعادة ربما جاءت من اقل الكليات مجموعا. لا يمكن أن أنسي تجربه،عشتها بنفسي عندما كنت،أماما،وخطيبا لمسجد القريه،اليتيم والوحيد بعد صلاه العصر اقترب مني أحد الآباء وقد كان مهموما حزينا تحدث معي وطلب مني أن أكون رفيقا له لمقابله الراحل الدكتور/ كامل ليله رئيس مجلس الشعب وكان نائبا لدائرتنا وكانت تربطني به علاقه طيبه . سألت الرجل لماذا فقال انه ابنه حصل علي مجموع قليل في الثانويه العامه ويريد أن يلحقه بكليه الشرطه . وكان لابد من الاستجابه لمطلبه،والذهاب معه . وتم التواصل مع أحد الأصدقاء للوقوف علي موعد حضور الدكتور من القاهره،وتم تحديد موعدا للمقابله . يومها قال الراحل الكريم اهلا مولانا تحت امرك فقلت له الحكايه ومانريد فأعطاني درسا في عالم الحياه قال يابني الدنيا لن تنتهي عند كليات القمه كما تقولون . وضرب مثالا بنفسه انا خريج كليه الحقوق ويدخلها في هذة الأيام الحاصلون علي ٥٠% قلت نعم وفيها أصبحت معيدا ومدرسا مساعدا واستاذا،ووزيرا للتعليم العالي والآن رئيسا لمجلس الشعب . ثم استطرد قائلا المهم ليست الكليه التي تدخلها المهم أن تكون الأول فيها . كثيرون دخلوا كليات ظنها البعض كليات القاع واليوم تراهم ملء السمع والبصر
ويشار إليهم بالبنان .
الشيخ / سعد الفقي
كاتب وباحث

عن admin

شاهد أيضاً

حفلة تكريم أمهات الابطال بمركز شباب الاميرية

فى اطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتمكين المرأة فى كافة المجالات واعطاء الاولوية لتلبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *