الرئيسية / مقالات / جيهان الحسيني تكتب..دعوة إلى المنطقة المضيئة.

جيهان الحسيني تكتب..دعوة إلى المنطقة المضيئة.

كثير ما تأخذنا عقولنا نحو المناطق المظلمة والجرداء في الحياة وفي داخلنا بينما نبتعد عن المناطق المضيئة والمساحات الخضراء في الحياة وفي قلوبنا .
دوماً نفكر في من ظلمنا و أساء إلينا ومن اختلفنا معه ، والأجدر بنا أن نذهب حيث أحبةً التقيناهم على مدار حياتنا وابتعدنا عنهم بسبب المسافة أو الظروف أو حتى فرقنا عنهم الموت ورحلوا عن حياتنا .
ما أجمل أن نتذكر أشخاص كانت لهم بصمات مضيئة لنا ، مثل أصدقاء قدامى أخلصوا لنا ، و مدرسين لنا دفعونا إلى النجاح ، وزملاء دراسة ، وجيرة قديمة
وصحبة سفر و أقارب ووالدين أو جدين رحلوا عن الحياة .
ما أروع أن ننعش ذاكرتنا بكل ما هو جميل ومثير للتفاؤل ودافع للخير والعطاء .
وما أنبل أن ننشغل بأحبتنا من حولنا نمنحهم الحب والعطاء بلا حدود ونرسم البسمة على شفاههم ونحيل حياتهم إلى سعادة دائمة .
أما هؤلاء الأشخاص الذين أساؤا إلينا فإن كان جُرمهم أكبر من السماح والمغفرة فلنحاول محوهم من ذاكرتنا وترك أمرهم لله الملك الحق القادر على رد المظالم وتعويض المظلومين .
فالحياة لا تقف عند أحد أو حدث ،فلا يجب أن نُوقف حياتنا عند أحداث حزينة أو أشخاص غير جديرين بتذكرهم .
والحياة مهما طالت تمر و كأنها غمضة عين فمن الظلم أن نقضيها في الهموم والآلام و الأحزان .
حتى حكمة الحياة تقتضي أن نعمل لأخرتنا و انشغالنا بالأحزان والعداوة سيسحبنا
نحو المناطق المظلمة والتي يستحيل العبور منها إلى الآخرة التي نتوق إليها .
فلنحاول جاهدين الاتجاه نحو المناطق المضيئة الخضراء والتي ستحيل حياتنا إلى واحة غناء وستكون طوق النجاة في الآخرة بإذن الله

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب.. وكان ليه..!!!

عشرون عاما بعد موته وهو لاينسى لحظة حضور ملك الموت وترجيه له بان يتركه للحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *