الرئيسية / غير مصنف / الذكاء الاصطناعي.. كتاب جديد ل”رضا الكردواي“

الذكاء الاصطناعي.. كتاب جديد ل”رضا الكردواي“

انتهت الاعلاميه رضا الكرداوى من تأليف كتابها الجديد
(اعلام الذكاء الاصطناعي 6g إعلام الجيل السادس) بعد ان قامت بالعديد من الابحاث الإعلامية والتكنولوجية للوصول لمفهوم جيل جديد لاعلام المستقبل وهو اعلام الذكاء الاصطناعي…

هذا المصطلح الذي يطلق لاول مره في العالم في كتابها الجديد.

وترى الاعلاميه رضا الكرداوى ان الاعلام الحديث في مصر والشرق الاوسط وحتى في العالم المتقدم وقف عند حد استخدام ثلاث تكنولوجيات وهي تكنولوجيا الواقع المعزز والواقع الافتراضي والواقع المختلط، الا ان الاعلاميه تمكنت من ايجاد واقع افتراضي رابع جديد يتعدى كل هذه التكنولوجيات واطلقت عليه مصطلح
” الواقع اللامحدود” فهو يتعدى الواقع المعزز الذي يتيح رؤيتك لتجارب تفاعليه ثلاثيه الابعاد تجمع بين الواقع الحقيقي والافتراضي باستخدام كاميرا الهاتف، ويتعدى ايضا الواقع الافتراضي والذي يتيح لك بيئه ثلاثيه الابعاد يمكنك التفاعل معها والتنقل بين عناصرها..

اما الواقع اللامحدود فهو يمكنك ايضا من ايجاد واقع تكنولوجي مرئي يجمع بين الواقع الحقيقي والافتراضي لكن الجديد انه عند استخدامه في مجال الاعلام يسمح للملتقى ليس فقط ب التفاعل مع البيئة الإعلامية الموجوده أمامه بل يمكن المتلقي من المشاركة في صناعة هذه البيئه الإعلامية التكنولوجية بشكل مبسط وسهل. ويحدث كل ذلك بمستوى عالي من الدقة.


إذن فاعلام الذكاء الاصطناعي يتسم بالتفاعليه الفائقه واللا محدوده حيث يسمح بزياده التفاعل بين المستخدم و الوسيله الاعلاميه ويتسم ايضا بالكونيه في بيئه اتصال متخطية حواجز الزمان والمكان.

وترى الاعلاميه رضا الكرداوى انا اعلام الذكاء الاصطناعي لن يلغى وسائل الاعلام التقليدي القديمة بل يعطيها فرصه للبقاء ولكن بشرط اعاده بناء نفسها والاندماج في اعلام المستقبل بحيث تكون جزء منه، وترى الكرداوي انه سيصبح من سمات صانع اعلام المستقبل( اعلام الذكاء الاصطناعي) ان يكون شخصا مجيدا لاستخدام التكنولوجيا بشكل فائق حيث يميل اعلام المستقبل الى توفير تكلفه الانتاج بشكل كبير مع الوصول لفائقية اعلاميه لا محدوده…

عن admin

شاهد أيضاً

انطلاق النسخة الخامسة لمؤتمر المنتدى الأستراتيجى ..

تحت شعار نهضة وطن وكرامة مواطن يعقد المنتدي الاستراتيجي للتنمية والسلام الاجتماعي بالتعاون مع وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *