الرئيسية / مقالات / الاعلامية كريمة أبو العينين تكتب..كله حب..!!

الاعلامية كريمة أبو العينين تكتب..كله حب..!!

الحب بالمصرى يعنى مّمْ

حوار طويل بين اثنين تحدثا فيه عن مفهوم الحب وكيف اصبح وكيف كان فكانت هذه الكلمات هى الحديث ..
زمان مكنش فيه حاجه اسمها اعتراف بالحب بالكلام زمان كله مواقف ،كان ابويا فى العيد جاى وشه بيضحك ومعاه من نعم الله الكتير وينادى على امى وتخرج وهى فرحانه وتبص عليه وكأنه جاى من سفر وكأنها اول مره تشوفه وتدعيله بكل الدعاء الحلو الجميل وهو يبص عليها وعينه تحتويها ويرد عليها بطلب من ربنا ميحرمهوش منها ويجعل يومه قبل يومها وهى بسرعة البرق ترد وتقوله بعيد الشر عليك ليه بس تدعى عليا الدعوة ديه انا اعرف اعيش من غيرك ده الدنيا مفيهاش الا انت ولو انت مش فيها يبأه ربنا هيعذبنى لو مخدنيش قبلك .. ويلتقط الطرف الاخر الحوار ويقول امنا كانت بتحب ابونا بطريقة المناب الكبير يعنى لما تفرق اللحمة او الفراخ ابويا ياخد اكبر نصيب وكانت بتقول ان هو الشغال الشقيان عشانا كلنا فلازم يتغذى عشان ميقوعش من طوله ، وابويا الله يرحمه كان بيكون فرحان باهتمامها مش باللحمه وكان يوزعها علينا من تحت الطبليه عشان هى متزعلش ، كانت امى بترى فى ابى ملك المكان كله كان لما يدخل عشان ينام محدش يتكلم الا بالاشارات وبالهمس واللمس ، امى كانت بتحب ابويا وابويا كان بيحبها بطريقة المعاملة وعمرى مسمعته ولا سمعتها بتقوله انا باحبك ولا هو يقولها انا باموت فيكى بس كان واضح انهم بلغة العصر ده احب كابلز . كان نفسى اكون زى ابويا والاقى واحدة زى امى بس تقريبا انقرضت نوعية الاتنين .. فيرد عليه الاخر ويقول حب النهارده تمثيل متعب ومكلف ومفيش رواج ليه لان البضاعة المعروضة كتيرة وكلها مغشوشة صعب تلاقى عين على طبيعتها كلهم ضاربين لينسز وصعب كمان تكون متأكد ان ده شعرها مش اكستنشن وبعدين الاهم انك بتتلخبط وبيصعب عليك انك تستمر مع واحده فى وجود الميات الجميلات . الاهم من ده كله ان المشاعر معدتش زى الاول ومعدش الحب حاجه جواك بأه كلمه وخروجه وهديه مش نية استقرار واستمرار ، الحب اصبح هات وخد مش زى مااهالينا عاشوا وشفناهم . تنظر اليهما فتاتين تمتعضان من حديثهما وتتركا المكان بعلامة من اصبعيهما تعكس طبيعة الثقافة الحالية والعصر الذى نعيشه ، اما انا فاعود بذكرياتى الى بداياتها ونشأتها واردد بصوت عالى الحب حلو الحب جميل …

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب.. صانع الأحزان..!!

يوما سألها بماذا تصفينى فقالت له انت صانع الاحزان بلا منازع . وصفها كان صادما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *