الرئيسية / مقالات / الاعلامية كريمة أبو العينين تكتب..أنام ربع ساعه بس !!

الاعلامية كريمة أبو العينين تكتب..أنام ربع ساعه بس !!

لانك فى مرحلة من مراحل التاريخ والتأريخ التى لاتستغرب ولاتندهش فيها من اى شىء بل ومن كل شىء فلابد ان تزيد الى اوجاعك وجع جديد من مجتمع صار غريبا وشعبا صار الاغرب . مرحلة التباهى والتفاخر بتصوير غسيلنا القذر وتشييره على وسائل التواصل الاجتماعى مصحوبا بالضحك والسخرية هذه المرحلة التى اصبحت تضخ كل ثانية مسحوق اسود على وجه الحياه فى بلدنا يغٓيب مافيها من خير ويجعل الكل على قناعة بأن هذه البلد لم يعد فيها الا كل ماهو سىء ؛ ففى احدث الفيديوهات التى يحتار فى تفسيرها كل مصرى يحمل قيم الانسانية لايزال يعرف الاصول والحق والواجب ظهر علينا فيديو الطفل البرئ الذى يبكى بحرقة طالبا من مدرسته ان تسمح له بالنوم لربع ساعة !!
هل تتخيلوا طفل يستسمح من كانت تسمى بالمعلمة والمربية ان تتركه يغفو ولو لربع ساعة !!
وبغض النظر عن لغة الطفل التى ظهرت فى نداءه للمعلمة او المربية بالحاجة وبغض النظر ايضا عن بكاءه بحرقة بغض النظر عن زميله الذى يحاول ان يدارى وجه الطفل الباكى بحقيبة مدرسية بغض النظر عن كل ذلك هل تخيلتم فجاجة وفظاعة من صور الفيديو وشيره بقلب ميت وهل لاحظتم ان المربية التى جاءت للطفل الباكى كانت تمسك بيدها عصا تستخدم للحيوانات وليس للبشر !!
هل لاحظتم انها كانت قادمة لتضربه وتلقنه درسا فى الخنوع والاذعان لولا ان من يصور الفيديو نبهها لذلك ؟
هل ازعجكم غياب القلب الطيب وغياب لغة العطف فى تعامل المدرسين مع الاطفال ؟!
هل افزعكم تعامل المدرسين بغلظة وجفاء مع نبتات الغد !!
هل تمنيتم ان تنتزعوا قلوب هؤلاء القساة حتى لايدمروا الغد بكل مافيه من امال وامانى ؟
هل استرجعتم احكامكم للحظة وتساءلتم عن اسرة هذا الطفل وماهى ظروفها التى انجبت واخرجت مولودا لم ينم فى بيته نوما كافيا جعله يستعطف مدرسيه بأن يمنحوه فسحة من الوقت وان كانت ربع ساعة بأن يغمض عينيه وينام وبعدها يفعلوا فيه مايشاءون ؟
هل تخيل ايا منكم حال هذه الاسرة وظروفها التى أرقت مضجع ابنها وحولته الى كائن يستجدى من غلظاء القلوب ان يتركوا جفنه يلتقى بجفنه الاخر وتغمض عينيه لسويعات ؟!!
هل استطاع ايا منكم ان يفسر كمية الضحكات والتهكمات التى اصطحبت هذا الفيديو البغيض؟
هل وجد أحد منكم تفسيرا واحدا لشعب يضحك على عوار فى مجتمعه ويشير اخطاء الخاطئين على سبيل الدعابة ومصطلح (هاف فان) !!
هل وكل ادوات التساؤل والاستغراب والاندهاش والتعجب تقف عاجزة عن وصف ما جد على المصريين ومصر منذ سبع سنوات ليسوا فقط عجاف بل يحملن طوفان اخذ فى وجهه معظم ماتربينا عليه من قيم ونقاء واخلاق..
ايها السادة القائمون على امور هذا البلد افيقوا وانقذوا مايمكن انقاذه واعملوا على اصلاح المحروسة فان لم تكونوا قادرين ذلك فسوف نسمح لكم بالنوم الطويل بعيدا عن اماكن صنع القرار ولن نمسك بعدادات الوقت لنحسب مواعيد نومكم ناموا عشرين او الف عشرين من ارباع الساعات ودعوا المتيقظ والوطنى يمهد طرق رفعة بلدنا ونصرتها لتصبح اد الدنيا ولنصبح كما كان اجدادنا الفراعنة..

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب.. وكان ليه..!!!

عشرون عاما بعد موته وهو لاينسى لحظة حضور ملك الموت وترجيه له بان يتركه للحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *