الرئيسية / غير مصنف / الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب…هيبة ماسبيرو… و”المتحدة”..!!!

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب…هيبة ماسبيرو… و”المتحدة”..!!!

منذ أن طالعتنا الاخبار بتطوير ماسبيرو وامداده بشوامخ من الخارج لإعادة الحياة إليه ونحن أبناء ماسبيرو نستقبل هذه المصطلحات وكلنا
عجب واستعجاب ويسأل كل منا الاخر …
هل قصرنا فى شىء لكى نستثنى ويقال أن عز ماسبيرو سيعود اليه من الخارج؟؟
ونمضي..فى الاندهاش ونسترجع اعمارنا واعمار من سبقونا فى بلاط هذا الصرح ونعلن صراحة عن مجد ماسبيرو الذى حققه ابناؤه منذ نشأته فى الستينيات وحتى الان .

ونزداد اندهاشا ونسأل عن مظاهر هذا التطوير الذى اقتحم مبنانا العتيق وتشكل فى اشخاص نقابلهم فى طرقات الدور الأرضى وكأنك غريب فى بيتك..!!!

وهم أأصحاب المكان وتشعر أن التطوير القادم له أشخاص اخرين لست منهم لأن المختارين من عالم غير عالمك واختيارهم له
معايير اخرى ظاهرها يفرض نفسه ويقول :أن التطوير على الطريقة المرتقبة كمن يأتى بهوليود بكل مافيها من اختلافات على مجتمعنا ويفرضها فرضا ينتظر النجاح والتصفيق والابهار والانبهار .

و نعترف نحن ابناء هذا المبنى بأن زمننا قد اصبح ماضيا فى ظلال التجاهل المتعمد لابناء ماسبيرو واستقدام الخارج لكى يطور الداخل ويعدل مساره …

اعترافنا هذا كان يقترب من اعترافات ابطال فيلم الكرنك كي تطوى صفحة من ايمانهم بقضية وطنية لأنهم لايستطيعون أن يقفوا ضد التيار الجارف الذى لن يترك احدالايصفق له..

كل يوم يمضى وعجلة التطوير تخترق قطعة من ماضينا وتدهس اخرى من حاضرنا وتنهب مستقبلنا إن كان لنا مستقبل نهبا .
كل الارهاصات تسير فى طريق ماسبيرو الجديد بأقل عدد ممكن من ابناءه وبأسلوب جديد أرى أنه لن يجد الصدى الذي
اعدت له الشركة الجديدة المتعاقدة مع ماسبيرو لتطويره على مدى خمس سنوات مقبلات …

تحملنا الكثير…
لنستكمل التحمل بعنوان صحفى لواحدة من الصحف يقول المتحدة تعيد هيبة ماسبيرو ، وهنا لابد أن نقول فاض الكيل وطفح فنحن ابناء ماسبيرو حافظنا ونحافظ وسنحافظ على ماسبيرو ككيان ومكان وهيبة ولم ننتقص من هيبته…

ولايجرؤ ايا كان أن يصف وضعيتنا فى هذا الجهاز الاعلامي الشامخ بأنها مثلت انتقاص من وضعيته وانكسار لهيبته ، استعيدوا التاريخ واكتبوا التأريخ وقولوا لنا عن توقيت انتقاص …!!

الهيبة التى تتحدثون عنها ، عملنا فى ماسبيرو فى كل الاوقات وتحت كل الظروف وانتجنا برامج وعملنا فى الاخبار وكتبنا تقارير وتعليقات اضافت الى العمل الاخبارى …

لم نشكو يوما من اجهزة متهالكة ولا من ميزانية زهيدة لنفاجأ الان بتغيير شامل فى الاجهزة والرواتب المعلنةللقادمين الجدد من الخارج…!!
لو أن نصفها منح لنا لفعلنا المستحيل .
ليبقى سؤال فجره احد الزملاء من المذيعين بتويتاته يسأل فيها أهل التطوير عن وظيفة له فى المستقبل الجديد تتماشى مع وضعيته الاعلامية وماضيه فى هذا المبنى فى التطوير الجديد وان لم يكن ممن اختيروا فى التطوير فليختاروه مصحح لغة لاحد من أبناء المطورين الجدد كى يستطيع الانفاق على ال بيته .

ورغم كل ماقيل عن فحوى هذه التغريدة وهل هى استجداء أم واقع أم من قبيل الضحك إلا أن الواقع يقول أن ماسبيرو
وابناءه صامدون وليسوا صامتين ..

عن admin

شاهد أيضاً

الاعلامية كريمة أبو العينين تكتب..السائرون فى اماكنهم..!!!

كل يوم وعلى مدى عشر سنوات واكثر ، تفتح نافذتها وتنظر إليه على البعد وتبتسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *