الرئيسية / مقالات / الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب .. ماسبيرو والقيادات

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب .. ماسبيرو والقيادات

على الرغم من كون شهادتى مجروحة لاننى من ابناء المكان الذى بدأت فيه اولى خطواتى العملية منذ اكثر من ربع قرن الا اننى سأحاول جاهدة ان اكون موضوعية فى تقييمى لاداء هذا الجهاز العتيق وسأقص عليكم ماعشته فى هذا المكان متنقلة من المسموع الى المرئى من قطاع الاخبار موطنى الاصيل . عاصرت فى قطاع الاخبار احداث وازمات ورأيت وتعلمت كيفية التعامل مع كافة الاخبار كما تتلمذت على ايدى عمالقة الاخبار على رأسهم احمد الرزاز وبهى الدين شعيب وزينب صالح وعبد اللطيف المناوى وصفاء حجازى وابراهيم الصياد وعبد العزيز الحلو وعمرو الشناوى
كل هؤلاء كانوا على دراية بالادارة الاخبارية والخروج بالاخبار من حيز اللاوجود الى الوجود والظهور كما ينبغى ان يكون ويصبح ..عشت معهم اثناء حرب الخليج و ماتلاها من توابع وتعلمت الحالية فى نقل الخبر ومتابعته وتطوراته والحرص فى معرفة مصدره وانتقاءه . طوال سنوات عملى وانا اجد ماسبيرو بمن فيه خلية نحل واجدهم يصنعون من العدم وجود ويتعاملون مع اجهزة عتيقة بروح الشباب والامل . اجد الكل فى واحد فى الازمات قبل الافراح ، عالم ماسبيرو عالم بداخله حواة يصنعون سحرا بقدرتهم الفائقة على التأقلم والتقليم .ماسبيرو ليس مجرد مكان بل هو ارواح وانفس وكيانات تركت ولازالت اثارها على جدرانه وحوائطه باقية تقول وتحدث وتتحدث عن شخصيات عاشت وتعايشت فى قلب الحدث .عندما نتحدث عن ماسبيرو ذلك المكان المفترى عليه فمن الانصاف ان نعطيه حقه ونطالب المسئولين وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسى بأن يعطيه حقه من الاهتمام والرعاية وان يختصه بالمداخلات والتصريحات وان تمتد دائرة الاهتمام ليحل ضيفا ويحاور ويتحاور مع عمالقة الاخبار ومن بينهم هالة ابو علم وعمرو توفيق واميمة تمام وكثير ممن لاتسعنى الذاكرة لذكرهم واعطاءهم حق الذكر والتبجيل لجهودهم الفائقة فى عالم الاخبار اللامتناهى .. ماسبيرو مفترى عليه لان اعداءه كدود المش منه فيه كما يقال فكل من ترك المبنى وظف حنجرته وقلمه لشن حرب ضروس على مبنانا العتيق واذا بحثنا فى اسباب الهجوم نجد ان التاريخ يقول وقال الكثير عن هؤلاء الذين استحلوا العمى على الهدى و ساروا فى دهاليز رمى الحق وتمجيد الباطل.. ماسبيرو ياسادة عمر مستمر ودائم الشباب بمن فيه ومن فارقوه ومن يحملون مشاعل التنوير والريادة صامين اذانهم عن اللغو والغى ..سلاما الى ماسبيرو وعتابا على القيادات التى تتجاهل هذا المبنى وتجعل من تجاهلها اداة هدم يستغلها اعداء المبنى الاصيل ..

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب.. وكان ليه..!!!

عشرون عاما بعد موته وهو لاينسى لحظة حضور ملك الموت وترجيه له بان يتركه للحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *