الرئيسية / مقالات / الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب ..سمره..!!

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب ..سمره..!!

اخر العنقود كانت ومعها كل المشاعر تتجمع والدلال ، اسمها لم يكن سمره ولكن لان امها كانت تحب جارة لها اسمها سمره فنادتها امها وكل الدنيا بسمره متناسين اسمها المسجل فى شهادة الميلاد ايمان .

جميلة الملامح بسيطه فى كل شىء مسلمة امورها لله فى كل صغيرة وكبيرة . كانت طيبة لدرجة مبالغ فيها جعلت البعض يتيمن بها وتعتبرها اسرة ايقونة البيت وحصانته من المخاطر والقدريات السيئة.

لم تكن محبة للتعليم وربما كان تعامل المعلمين وقسوتهم جعلها تخاف وتختزن بداخلها كل شىء ليزيد اخيها من هذا الخوف رعبا عندما كان يدرس لها فى البيت ويتبع اساليب تعذيب جعلت سمرة ترهبه رهبا وتخاف ان تنطق بأية اجابة خوفا من العقاب اذا اخطأت .

كبرت اخر العنقود ولم تستكمل تعليمها والتحقت باحدى الشركات وعملت بها وتمت خطبتها لاحد أقارب زوج اختها الذين استغلوا طيبتها اسوأ استغلال وتعاملوا معها كماكينة فى البيت وليست إنسانة بمشاعر وقلب ودم ، كانت من العقل لتخفى مايفعله بها أهل زوجها عن اهلها .

لم يدم صبرها ولم يقدر اهل زوجها صنيعها معهم بل زادوا من صلفهم وكبرياءهم واجبروها جبرا على قبول الطلاق بشروط قاسية وظالمة ، وخرجت من تجربتها تلك وهى لاتزال فى العشرينات من عمرها وفاقدة جنين وحاصلة على اسوأ لقب يتم التعامل من خلاله فى بلادنا المتناقضة مع نفسها .

عاشت مرحلة من عمرها وهى حزبنة وربما وصلت للاكتئاب ولكن الله كان معها ككل عائلتها الطيبة المسلمة امرها لله أولا وأخيرا ، ويأتى جبر الله ويعوضها بزوجا تعيش معه وهى راضية بما كتبه الله لها وعليها لاتتحدث مع أحد فى عدم الانجاب ولايعرف أيا من اهلها من المسئول عن هذا النصيب ، تمضى السنين بسمره ولاتغيرها وتظل هى طيبة القلب والمشاعر سمرة الوجه والملامح …

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب.. وكان ليه..!!!

عشرون عاما بعد موته وهو لاينسى لحظة حضور ملك الموت وترجيه له بان يتركه للحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *