الرئيسية / مقالات / الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب…الفقراء لايلدون اناثا..!!

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب…الفقراء لايلدون اناثا..!!

شكت له ابنته ذات الاعوام الخمسة عشر من سوء اخلاق زوج عمتها معها و عندما سألها عن هذا السلوك اخذها الخجل وابتعدت وسكتت .. وبعد هذه الحادثة بأيام طلبت منه زوجته الست هنية التى انجبت له سبع بنات اكبرهن هناء التى سبق وشكت لابيها من سوء اخلاق زوج اخته، طلبت منه ان يتركوا القرية الفقيرة التى تتخذ من الجبل ظهرا لها ويضيق عليها ويعتصرها بمن فيها عصرا ولايترك لهم متنفس سوى نهر النيل الذى يضيق مجراه عند هذه القرية البائسة .

فى بادىء الامر ظن ان زوجته وام بناته تضاحكه او تختبر تمسكه بالمكان الذى ولد فيه ودفن فيه ابواه وعددا من اخوته وجدوده واعمامه ويمهد مكانا له مع من سبقوه بعد عمر لايعلمه الا الله؛ ولكنه وجدها تلح فى الطلب وتكرر ماتريده ليسألها لماذا واين سنذهب فأنا لااعرف مهنة سوى الفلاحة التى ورثتها عن ابى وجدودى وانا لااملك من حطام الدنيا سوى هذه الدار التى يشاركنى فيها ابناء اخوتى الثلاثة الذين توفى اباءهم وتشاركنى وتشاركهم اختى الوحيدة وزوجها الذى فضل البقاء معنا لانه يشعر باللمة فى وسطنا ؛ واعمل فى غيط زوج اختى الذى نعيش من فضله وفى نعمه ..

نظر اليها وجد كسرة فى عينيها ودموع تنهمر فسألها ماذا حدث ؟ لماذا تطلبين هذا الطلب؟
هل عايرك احد من اخوتى اوابناءهم بخلفة البنات ؟
ان كان هذا فلاتهتمى واتركيهم فى حالهم ولاتحملى هما للدنيا فأنا معكى ولست حزينا على خلفة البنات بل بالعكس انا راضى واملى فى الله كبير بأن يرزقنى برجال منهم يكونون اقرب لى من ابنائى .. قبل ان ينهى كلامه صرخت هنية وقالت له لازم نمشى من هنا ونشوف مكان تانى وبلد تانية نعيش فيها ؛. احنا مالناش عيشة هنا ، انت مش زمان كنت بتقول الفقرا لازم يعيشوا فى مكان بعيد عن كل الناس عشان ميطمعوش فيهم لانهم لو طمعوا فيهم مش هيعرفوا يدافعوا عن نفسهم ..

اعتدل فى جلسته وجذبها اليه وقال لها ماذا تقصدين ؟ مين اللى طمع فيكى وانتى معرفتيش تدافعى عن نفسك ؟ اتكلمى .. خلصت نفسها منه وهى تبكى وتقبل قدميه وتكرر طلبها بترك البلدة هى وبناتها ، ولاتريد ان تقول السبب رغم محاولاته اليائسة التى وصلت لتحريمها عليه اذا لم تقل السبب ولكنها لم تقل رغم كل هذا .. بعد عدة ايام وهو سابح فى حزنه وخوفه سمع صراخ وعويل واصوات الجيران تعلن مقتل زوج اخته ويأتى رجال الشرطة ويأخذون الجثة ويقومون بتشريحها ويؤكدون انها قتلت ذبحا ويصرحون بدفنها وتفشل التحقيقات فى معرفة الجانى وتطوى صفحة زوج اخته وتترك له اخته كل شىء ويصبح هو المتحكم فى جميع ممتلكات القتيل وبمرور الايام والشهور يتحسن حاله وتتزوج اخته وتترك ابناءها فى كنفه وتعينه حارسا على اموال اليتامى وتذهب مع زوجها لقرية بعيدة عن قريتهم . لاحظ هو ان زوجته تلتزم الصمت وتتحاشى النظر فى عينيه وايضا تبتعد عنه كلما حاول الاقتراب منها مع انه اكد لها انه اعادها الى عصمته وان شيخ القرية قال له ان يمينه باطل لانه كان تحت وطأة العصبية ومع ذلك فقد كتب عليها من جديد واعادها اليه ..
عبثا حاول ارضاءها ولكنها ترفض ، هددها بأنه سيتزوج ولم تخف وترضخ . فى يوم من ايام الصيف الثقيلة التى زاد ثقلها نفور زوجته منه واغترابها عنه خرج ليتمشى فى الغيطان المجاورة وعاد مع اقتراب اذان الفجر ليتوضأ ويخلع عنه ملابسه ويرتدى غيرها للصلاة فسمع زوجته وهى تقول لابنته .. متخافيش محدش هيعرف اللى عمله معاكى ابن الكلب جوز عمتك وانا عمرى مهسيبك ابدا واديكى قتلتيه وانا رميت السكينة فى البحر ومحدش عرف ازاى مات ولاحتى الحكومة الكل قال ان ديله نجس واكيد واحدة مايلة او اهل واحدة عرفوا اللى عملوا مع بنتهم فموتوه واديه راح فى ستين داهية ..
اوعى تخافى من بكره ابدا وانا معاكى هااوديكى لحكيم فى بلد جنبنا هياخد الف جنيه ويرجعك بنت تانى، انا بعت حتتين الدهب اللى ورثتهم من امى ، انتى اطمنى وخليكى فى العلام ماشية ومكملة وبكره تدخلى الجامعة وتحققى كل اللى اتمنتيه .. احتضنت ابنتها بقوة وقبلتها ونامت بجوارها تاركة زوجها هلعا بعدما سمعه لتصحو القرية كلها على حريق التهم بيت هنية ولم يترك احدا على قيد الحياة ، وفى اطراف قرية اخرى يجلس زوج هنية يهذى ويقول ….كل ابناءه قتلتهم اشعلت النيران فى الدار وارحت بناتى من عار الفقر وكونهم اناثا وقتلت ابناء من قتل فرحة ابنتى وانتزع من زوجتى الامن والامان …

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب.. وكان ليه..!!!

عشرون عاما بعد موته وهو لاينسى لحظة حضور ملك الموت وترجيه له بان يتركه للحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *