الرئيسية / مقالات / إبراهيم العسال يكتب …المرأة في يوم المرأة العالمي…!!

إبراهيم العسال يكتب …المرأة في يوم المرأة العالمي…!!

في ظل احتفال العالم اليوم 8 مارس باليوم العالمي للمرأة تقديراً لدورها الكبير في المجتمع ولاعطائها حقها الاصيل في التكريم والذي يهدف الي الاحتفال بالانجازات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية والرياضية للمرأة وكذا رفع مستوي الوعي حول المساوة بين الرجل والمرأة وتمكين المرأة ..

اهتمت العديد من الدول باليوم العالمي للمرأة لدرجة انها قررت بعض الدول اعتماده كعطلة رسمية ولما لا فهن اصبحن قائدات وصانعات التغيير والقرار ، ولايسعني في هذا الصدد الا ان اتقدم بخالص وفائق التحية والتقدير لما تقدمه المرأة ، فالمرأة هي نصف المجتمع وركن اصيل في تشكيل وجدانه وهي السند والعون في كل مجال من مجالات الحياة ومع احتفال العالم بهذا الحدث الهام والذي يصادف ان يأتي بعد ايام قليلة من تحقيق المرأة المصرية علي وجه الخصوص لطفرة وانجاز كبير بجلوسها لاول مرة علي منصة القضاء بمجلس الدولة وهذا ان دل علي شئ فانه يدل علي تقدير الدولة المصرية لدور المرأة الكبير وادراكها لمكانة وقيمة المرأة التي تم العمل علي تدعيم هذه المكانة علي كافة المستويات حيث بذلت مصر في السنوات الماضية جهوداً لدعم وضع المرأة في مصر حيث اشتملت هذه الجهود على العديد من الإجراءات التي تستهدف تمكين المرأة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ، فقد تم إنشاء مؤسسات خاصة لتحقيق هذا الهدف كما تم العمل من أجل القضاء على كافة مظاهر التمييز ضدها بالإضافة إلى تحقيق إصلاح تشريعي فيما يخص الأوضاع الخاصة بها ، فضلا عن اتخاذ إجراءات أخرى بهدف تغيير القيم والمفاهيم المجتمعية المؤثرة سلبا على المرأة وتفعيل دورها على المستوى الدولي والإقليمي وما تم من خلال المبادرات الرئاسية

وجهود السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي التي تتجلى في جميع مظاهر الحياة في مصر وبخاصة في ما يتعلق بالمرأة التي تعيش عصرها الذهبي من حيث القوانين التي شرعت من أجل الحفاظ عليها ومنحها حياة آمنة ، علاوة على اعتلائها العديد من المناصب لأول مرة في عهد سيادته والاهتمام بصحتها في العديد من المبادرات كالكشف المبكر عن أورام الثدي، وإتاحة أماكن للفحص بجميع أنحاء البلاد ،علاوة علي مبادرة حياة كريمة التي دعا إليها الرئيس السيسي بداية عام 2019، وما تركته هذه المبادرة على أرض الواقع من تغيير جذري بعدما خصصت الحكومة 103 مليارات جنيه للمستحقين من غير القادرين، علاوة على الخدمات الصحية والتعليمية والأنشطة الرياضية والثقافية وكذا المرافق وتطوير القرى الأكثر احتياجاً والعديد من المبادرات الاخري كمبادرة الغارمات ومبادرة المرأة المعيله .

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب…كلهم شبه بعض…!!!

فى عزلة تامة اجبرت نفسها على ان تعيشها ربما خوفا من البشر وغدرهم وربما رغبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *