الرئيسية / مقالات / أسماء عصمت تكتب..ألم التخلي وطاقة النور..

أسماء عصمت تكتب..ألم التخلي وطاقة النور..

قد يحدث فى لحظة من اللحظات الحياتية أو في مرحلة من المراحل العمرية أن تتداخل الاحزان وتتجمع الخبرات السابقة الفاشلة امام اعيننا وتصبح الرؤية ضبابية والمستقبل مشوش .
وتتحول الحياة الى كابوس مزعج لانقدر على الاستمرار فيه ,وتتشح الحياة من حولنا بالسواد, وتصبح جميع الامال مستحيلة.ليس هذا فقط,بل نجد ان السند الوحيد الذى ظللنا سنوات عمرنا نلجا اليه ترك ظهورنا عارية لنسقط متالمين , متالمين ليس من وجع السقوط ولكن من الاحساس بألم التخلى .
اذا حدث هذا فى حياتك…لا تكتئب ولا تسيطر عليك روح اليأس وفقدان الأمل ,بل إبحث عن طاقة نور أو بمعنى أوضح وابسط”نور حته فى حياتك”
انسج لنفسك شعاع من نور يجدد الامل ويخلق روحا اخرى تختلف عن روحك البائسة .
و”حته النور”تاتى من عطاء تقدمه لاخر,كرب تزيله عن قريب,معاونة لشخص يحتاج,حب جديد يدخل حياتك يضيف لك ويساندك ويستحق قلبك ,بذل فى سبيل اسعاد من حولك, وتذكر جيدا الا تجعل نفسك متكئا على حائط واحد,بل عدد من الحوائط,حتى تستطيع ان تتكيء عليهم حتى اذا انهار احدهما وجدت اخر كان عونا لك ومتكئا وإن لم تجد حائطا تتكيء عليه ..إتكي على روح نفسك فهذا الحائط الذي سيلازمك ولن يتركك ولن يخونك..
افتح حته نور..

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب.. وكان ليه..!!!

عشرون عاما بعد موته وهو لاينسى لحظة حضور ملك الموت وترجيه له بان يتركه للحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *