الرئيسية / مقالات / آسر ياسر تكتب .. الرجال حراس .. و النساء مساجين ..!!

آسر ياسر تكتب .. الرجال حراس .. و النساء مساجين ..!!

لشرح و وصف ما يحدث فى مجتمعنا الشرقى بين نصفى المجتمع يجب ان نقيس على تجربة “سجن ستانفورد” الشهيرة ..!!
“سجن ستانفورد” من اهم التجارب النفسية الهامة للبشرية، و قد قام بها طبيب نفسى امريكى يدعى “زيمباردو” بهدف رصد مشاكل السجناء و تحسين حياتهم داخل السجون ، و مولت التجربة البحرية الامريكية !!
و قد تم تقسيم المتطوعين مقابل اجر يومى و عددهم ٢٤ متطوع -بناء على الاقتراع بقطعة معدنية- الى سجانين و سجناء ..!
ومنح الطبيب السجانين “سلطة مطلقة” للسيطرة على السجناء مع التحذير من استخدام العنف الجسدى ..!

الحراس ….!!
اثناء التجربة استخدم الحراس انواع مختلفة من العقاب للسيطرة على السجناء بداية من العزل .. و منع وجبات طعام .. تنظيف المراحيض بأيديهم المجردة .. العرى .. و النوم على البلاط .. وصولا الى الاهانة و الاذلال .. والتحرش الجنسى ..!!
و ابدى الحراس ميول سادية لم تظهر من قبل على شخصياتهم!!

المساجين..!
اما المساجين فقد اختلفت ردود افعالهم بين التمرد و المقاومة .. او الانصياع الكامل للاوامر .. او الانهيار النفسى نتيجة التعرض للاذلال و المهانة لدرجة ان احد السجناء اصيب بتشنجات عصبية ، و اصيب اخرون باضرابات نفسية و عاطفية مختلفة نتيجة التعرض للقهر و المهانة..!!!
الغريب انه عندما سرب الطبيب معلومة خاطئة عن ان كاميرات المراقبة مطفأة اثناء الليل .. ازداد المتطوعون الحراس فى ممارساتهم وساديتهم ضد المتطوعين المساجين اثناء الليل … بل ان بعضهم تطوع لدوريات بدون مقابل …!!!!

و قد اضطر الطبيب ان ينهى التجربة بعد ٦ ايام فقط رغم انه كان مقررا لها ١٤ يوما ..!!!
و لاحظ اعتراض الحراس و صدمتهم عند ابلاغهم بانهاء التجربة .. و عدم تصديق من المساجين انهم اصبحوا احرارا ..!!!!

الخلاصة …
اظهرت التجربة كيف ان البيئة المحيطة اهم من الجينات والنشأة و التربية .. و كيف ان منح حق السلطة المطلقة و التميز لمجموعة ضد مجموعة اخرى من البشر ينتج عنه لا محالة جانب مقهور و اخر سلطوى بحت لا يستطيع ان يكبح جماح ساديته التى هى نتاج فكرة مجتمعية !!
فاذا قسنا التجربة على تعنت مجتمعنا السلطوى الذكورى .. الذى وضع الذكور حراس على النساء .. لا نتعجب من تسلط وسادية بعض الحراس اقصد الذكور .. او استسلام و انهيار ومقاومة بعض المساجين للقهر والاذلال .. اقصد النساء ..!!!
فالسلطة المطلقة و لو بشروط .. مفسدة مطلقة ..!!!

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب.. وكان ليه..!!!

عشرون عاما بعد موته وهو لاينسى لحظة حضور ملك الموت وترجيه له بان يتركه للحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *