الرئيسية / مقالات / آسر ياسر – تكتب : التحرر اول طريق السعادة ..!

آسر ياسر – تكتب : التحرر اول طريق السعادة ..!

سؤال يتكرر فى كل جلسة حريمى ، او حتى فى ادمغتنا ، ازاى نكون سعداء فى زواجنا و ليه احنا اصلا تعساء ؟؟!!
و تظل الزوجة من دول تعدد فى ما تشعر به من حزن و تعاسة ، متهمة زوجها بكل شرور العالم !!
الحقيقة انا مضطرة اقولك ان تركيزك لازم يبقى على نفسك .. مش على زوجك ..!
و الواقع ان انت الشخص الوحيد الذى يعلم تماما ما يسعدك و ما يتعسك، و بالتالى انت الشخص الوحيد المسئول عن سعادتك و تعاستك!
الموضوع بسيط و لا سحر و لا شعوذة .. فقط لا ترضى ابدا بما يسبب لك تعاسة .. اطردى كل ما يؤلمك من حياتك .. ارفضى الاساءة و الاهانات بكل انواعها!
اياكى ان تعتقدى ان زوجك سيعرف وحده ما يتعسك !!
و اياكى ان تعتقدى ان صراخك و بكاءك سيغيرون شيئا !!
بل ان كثير من الرجال يعتبرون ذلك دليلا على ضعفك و قلة حيلتك أمامه فيزيد من تجبره و اساءاته!
تذكرى ان المسىء يحتاج دائما الى شخص يقبل الاساءة او على الاقل يسكت عليها !
لا يوجد مسىء دون مساء اليه تحمل و صبر أملا منه فى تغير الاحوال !!
سيدتى العزيزة ، ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم!
فابدأى بقول كلمة “لا” بوضوح لما و لمن يتعسك حتى يتوقف!
انت الانسان الوحيد الذى يدرك تماما ما يحب و ما يكره !
اذا كنتى تنتظرين زوجك ليشاركك هوايتك المفضلة فى زيارة المتاحف مثلا فقد ينتهى الامر ان لا تزورى اى متحف قط!
و اذا كنت تريدين مشاهدة فيلم معين فى السنيما عليك بالذهاب مع صديقاتك !
و ان كنت تنتظرين ان يصطحبك الى جزر الكاريبى فأنت حقا تفتشين عن التعاسة حين تعلقين سعادتك بالانتظار !!
لا تهتمى بمن لا يهتمون !
لا تنتظرى من لا يتذكرون حاجاتك!
لا تضعى احدا قبل نفسك!
ارفضى ما يتعسك !
افعلى ما يسعدك!
كونى امرأة حرة .. فلقد خلقت حرة..!

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلامية كريمة أبو العينين تكتب..حدث سهوا..!!

جلس وحيدا يتذكر حياته التى مضى منها ثلاثين عاما ، عاش منهم سبع وعشرين بكامل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *